تواصل مع الأقسام
تعطيل التحميل المسبق

تصريحات صحفيه

الجلاهمة لـ «الأيام»: إنشاء مصانع أدوية ومنتجعات للتأهيل الصحي

16 سبتمبر 2019



كشفت الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية مريم الجلاهمة، ان عملية تقييم المراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة من قبل الهيئة ستبدأ مع مطلع العام القادم بعد ان تم الانتهاء من تقييم مستشفى قوة دفاع البحرين ومستشفى الملك حمد الجامعي.


ولفتت الجلاهمة في تصريحات لـ«الأيام» على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقد امس للاعلان عن اطلاق النسخة الاولى لمؤتمر تنظيم المهن والخدمات الصحية الذي سيعقد في نوفمبر القادم، الى ان التغييرات الادارية والتحول نحو الاستقلالية ادى الى تأجيل عملية تقييم مستشفى السلمانية.


وأكدت الجلاهمة ان الهيئة قد تلقت طلبات من مستثمرين لانشاء منتجعات تأهيل صحي ومصانع ادوية، حيث حصلوا على الموافقة المبدئية، فيما تلقت الهيئة ايضا طلبات لتقديم خدمات الرعاية النفسية للعلاج من الادمان من قبل بعض المستشفيات الخاصة.

   NHRA_Photo_Establishing Medicine Factories and Resorts for Health Rehab_02_20190916.jpg

وحول المؤتمر الاول الذي تعتزم الهيئة اطلاقه من 28 الى 30 نوفمبر القادم للمهن الصحية، قالت الجلاهمة: «المؤتمر يهدف الى جمع مقدمي الخدمة الصحية وصانعي القرار والمهنيين وشركات الادوية تحت مظلة واحدة لمناقشة التشريعات والقوانين والانظمة التي تختص بالخدمات الصحية».


وتابعت: «أردنا ان يتطرق المؤتمر لجميع الخدمات التي تقدمها الهيئة وهو يعتبر اول مؤتمر تقيمه الهيئة تحت رعاية رئيس المجلس الاعلى للصحة الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة»، مشيرة إلى أن «المؤتمر يتطرق للاشتراطات التي يتوجب توفرها في المؤسسات الطبية ومعايير الاعتماد المطلوبة، كما يبحث الحفاظ على التعليم المهني المستمر وكيفية تفادي الاخطاء الطبية وفق الالتزام بالسياسات الطبية الواضحة، لان معظم الاخطاء الطبية تنتج عن عدم التقيد بالسياسات الطبية».


وأضافت «سوف يتطرق المؤتمر للادوية والمستجدات فيها لاسيما انه قد صدر قرار الاسبوع الماضي يتعلق بقطاع الصيدلة ومعايير التخزين ونقل الادوية، وبالتالي سوف نستعرضه ونناقش اهم ما جاء بهذا القرار، كذلك سيتناول المؤتمر تراخيص المهنيين في دول مجلس التعاون الخليجي ومقارنتها بما هو متبع في البحرين وبريطانيا».


وعن المشاركين في المؤتمر، قالت الجلاهمة: «هناك 12 متحدثا من خارج البحرين سوف يشاركون في المؤتمر، كما ستشارك 12 مؤسسة طبية من امارة دبي في المؤتمر فيما يتوقع حضور 150 مشاركة من مؤسسات ومستشفيات طبية مختلفة».


وفيما يتصل بأهمية هذا المؤتمر من حيث تعزيز جودة الخدمات المقدمة في المستشفيات، قالت: «من الملاحظ ان الكثير من المخالفات التي تحدث في المستشفيات ناتجة عن عدم علم باللوائح والاشتراطات، لذلك من المهم جدا ان يكون مزودو الخدمات الصحية على علم باللوائح المنظمة».


واستطردت قائلة: «بالطبع جميع اللوائح يتم نشرها في الجريدة الرسمية وكذلك موقع الهيئة الالكتروني لكن للاسف لا يتم الاطلاع عليها بالشكل الكافي، بلا شك ان المؤتمر يوفر ارضية لمزودي الخدمات الصحية للاطلاع على مستوى الخدمات الصحية وما هو مطبق في الدول الاخرى، كذلك هناك تقييم لمستوى الخدمات الصحية للمستشفيات الخاصة».


وحول ما اذا كانت المستشفيات الحكومية تخضع لذات التقييم، اكدت الجلاهمة ان الهيئة قد انتهت من تقييم مستشفى قوة دفاع البحرين وكذلك مستشفى الملك حمد واللتين حصلتا على الفئة الاولى، فيما يتم الاستعداد للبدء بتقييم المراكز الصحية مع مطلع العام القادم ومن بعدها مجمع السلمانية الطبي.


وحول التأخر بتقييم مستشفى السلمانية قالت الجلاهمة: «قبل عملية التقييم نقوم بارسال تقييم ذاتي للمؤسسة للقيام به وتحديد نسبة الجاهزية كي نقوم بعملية التقييم، وحاليا هناك بعض التغييرات التي تخضع لها مستشفى السلمانية نتيجة التحول للاستقلالية وتعيين مجلس امناء جديد وتغيرات ادارية وبالتالي سنقوم بعدها بعملية التقييم».


وحول .التشريعات الطبية وأهمية تطويرها لمواكبة المتغيرات في القطاع الصحي لاسيما التشريعات المتعلقة بالاخطاء الطبية قالت الجلاهمة «لقد انتهت حديثا جمعية الاطباء البحرينية بالتعاون مع القطاع الخاص والهيئة من تعديل قانون مزاولة مهنة الطب، وكان هناك مقترحات لتعديل العقوبات ومنها التدرج وفرض عقوبات بديلة، ومنها التدريب المهني المستمر ووضعنا لائحة اشتراطات جديدة لتقديم خدمات التخصيب الصناعي».


وحول ماذا كانت الهيئة قد تلقت طلبات تتعلق بانشاء مصحات للعلاج من الادمان، قالت الجلاهمة:«هناك طلبات من مؤسسات صحية لتقديم خدمات التأهيل النفسي بعد الادمان لكن حتى الان لم نتلق طلبات بانشاء مصحة للعلاج من الادمان، لكن هناك فكرة مشروع طُرحت من بعض المستثمرين تتم الان تدارسها، كما تلقينا طلبات تتعلق بانشاء منتجعات للتأهيل ومصانع للادوية حصلوا على موافقة مبدئية».


وحول اسعار الخدمات الصحية اكدت الجلاهمة ان الهيئة لا تتدخل بالاسعار في المستشفيات الخاصة لكن الان مع مشروع الضمان الصحي سيتم تنظيم الاسعار؛ باعتبار ان الخدمات الصحية سيتم شراؤها من قبل القطاع الخاص وفق التأمين الصحي.


وكانت الجلاهمة قد عقدت مؤتمرا صحفيا، اكدت فيه ان المؤتمر الذي سيعقد تحت رعاية المجلس الاعلى للصحة سوف تنظمه شركة ايديوكيشن بلز وبرويد بالتعاون مع باور اب وبيرفكت سولوشنز ان تنظيم هذا الحدث يتماشى مع الرؤية الاقتصادية للبحرين 2030 فيما يتعلق بتحسين الخدمات الصحية، وجعل البحرين مركزا للسياحة الطبية.


وفي ردٍّ على سؤال لـ«الأيام» خلال المؤتمر الصحفي، اكدت الجلاهمة ان 50% من الشكاوى التي ترد للهيئة عن وقوع اخطاء طبية ويتم التحقق منها هي ليست بالفعل ناتجة عن اخطاء طبية.

 


جريدة الأيام، العدد 11117 ، 16/09/2019

اشترك في نشرتنا الإخبارية

جميع الحقوق محفوظة ©، الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصية، مملكة البحرين. 2019.